تكساس إي أند أم في قطر تستضيف ندوة بحثية عن التقنيات الضوئية

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

تكساس إي أند أم في قطر تستضيف ندوة بحثية عن التقنيات الضوئية

تاريخ الإصدار:
٠٣ ديسمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
استضافت جامعة تكساس إي أند أم في قطر ندوة بحثية تحت عنوان ”إنجازات في تكنولوجيا الليزر: جائزة نوبل جديدة لأعمال تجارية بقيمة تريليون دولار“ في قاعة السينما في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة في المدينة التعليمية لتسليط الضوء على العمل البحثي الذي يتم اجرائه في تكساس إي أند أم في قطر والذي سيكون له تأثيرا ايجابيا ملموسا على مستقبل قطر.
344A1148-.jpg
وقدّم هذه الندوة أستاذ الفيزياء الدكتور "ستيليانوس تورتساكيس" مستعرضا تطبيقات علوم الليزر والضوئيات - علم تسخير الضوء.

وقد استهل الدكتور تورتساكيس حديثه عن جائزة نوبل للفيزياء التي تم منحها إلى ثلاثة علماء لإنجازاتهم في مجال فيزياء الليزرواستطرد موضحا أهمية هذة الانجازات العلمية ، وكيف أن جامعة تكساس إي أند أم في قطر هي أيضاً رائدة في المجالات البحثية وكيف يمكن لدولة قطر أن تصبح رائدة على مستوى العالم في مجال علوم الليزر حيث تعمل نحو اقتصاد وطني قائم على المعرفة كما هو منصوص عليه في رؤية قطر الوطنية 2030.
344A1167-.jpg
وقد حضر هذا الحدث الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمديرين التنفيذيين في المجالات الصناعية وممثلي الحكومة.

وتابع الدكتور تورتساكيس حديثه موضحا كيف أن ضغط شعاع الضوء قادر على الدفع بأجسام ميكروسكوبية ومحاصرتها في مكانها، وكيف يمكن استخدام أشعة الليزر كملاقط بصرية للتحكم في الجسيمات الصغيرة. وتفتح الأدوات المتطورة كالملاقط البصرية بدقة الباب أمام تطبيقات رائدة في علوم الاحياء والطب، حيث يعترف النصف الأول من جائزة نوبل في الفيزياء لهذا العام بهذا الانجاز. اما النصف الثاني من جائزة نوبل فقد اعترف بتقنية تطوير نبضات الليزر الأعلى كثافة من صنع البشر على الإطلاق والتي أدت إلى اكتشافات وتطبيقات علمية وصناعية جديدة عديدة، من تتبع حركة الإلكترونات في الجزيئات في الوقت الحقيقي ، إلى تقنيات لعلاج السرطان دون الإضرار بالنسيج السليم.
FR5R0869-.jpg
إن استخدام الليزر موجود بالفعل في كل مكان في مجالات التصنيع، والنقل، والرعاية الصحية، والاتصالات، والتكنولوجيا الحيويه والمجال الأمني. كما أشار الدكتور " تورتساكيس" أيضا من خلال حديثه الى الآفاق الجديدة لتطبيقات علوم الضوء، بما في ذلك الحوسبة الكمية، والاتصال اللاسلكي الضوئي والاستفادة من استخدام الطيف الكهرومغناطيسي terahertz في مجالات البحث عن بعد. وتسهم الابحاث التي يتم اجرائها في جامعة تكساس إي أند أم في قطر في إحداث تقدم سريع في هذه المجالات كسرعة الضوء.
FR5R0917-.jpg
فعلى سبيل المثال، تعمل مجموعة أبحاث " تورتساكيس" على إيجاد حل لتأخر زمن الوصول إلى البيانات عن طريق توصيل الألياف الضوئية بشرائح السيليكون مباشرة.

تعتبر دولة قطر بالفعل لاعبا رئيسيا في هذا المجال. والهدف هو دمج وتعزيز الأعمال التي تقوم بها مختلف المؤسسات والكيانات البحثية من أجل وضع قطر في مكانة رائدة عالميا في هذا المجال. لقد القى العرض التقديمي للدكتور تورتساكيس الضوء على ضرورة إجراء هذا البحث ولماذا يعد في صالح مستقبل قطر، فهو بالفعل عمل يقدر بترليون دولار.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا